الخدمات العامــــة
الدعم النفسى
نصيحة خالصة
تخفيض تكلفة العلاج
أخر تطورات العلاج : كيف يتم رفع نسب الحمل
ما هو الطبيعي؟
مايحدث طبيعياً داخل الجهاز التناسلي للزوجة بعد أن يتم تلقيح البويضة بالحيوان المنوي وبالتالي تكوْن الجنين أن يبقى داخل قناة فالوب (وهي القناةالتي تصل المبيض بالرحم وحيث يتم الإخصاب) لمدة تتراوح بين الـ5و 6أيام قبل ان تدخل الرحم لتبدأ مرحلة إنغماس(أو دخول) الجنين داخل الغشاء المبطن للرحم وحدوث الحمل.. هذا هوما يحدث طبيعياً..

ما هو شكل الجنين خلال مراحل تكونه قبل إنغماسه بجدار الرحم؟
اليوم الأول خلية واحدة 
اليوم الثاني  حوالي4  خلايا
اليوم الثالث  حوالي 8 خلايا
اليوم الرابع  مجموعة كبيرة من الخلايا
اليوم الخامس  والسادس عدد ضخم من الخلايا وقد بدأت في الإنقسام إلى مجموعتين رئيستين
المجموعة الأولى  وهي المسئولة عن الإنغماس داخل جدار الرحم والتي ستكون فيما بعد المشيمة
المجموعة الثانية  وهي التي تكون الجنين

يوم 1 يوم 2 يوم 3 أيام 5/6 أيام 6/7
هل تتغير نسب النجاح والحمل على حسب يوم نقل الأجنة؟
أفادت الأبحاث المختلفة أن أعلى نسب تحقيق النجاح  تختلف على حسب يوم نقل الأجنة (مع إعتبار أن جميع العوامل الأخرى التي تؤثر على نسب النجاح غير متغيرة وعلى أعلى مستوى) على الوجه التالي :
يوم النقل أعلى نسب النجاح
اليوم الثانى حتى %25
اليوم الثالث %43
اليوم الخامس والسادس %69
ما هي أحدث وأخر الدراسات التي بحثت هذا الموضوع؟
أفادت أخرالإحصائيات التي صدرت في أواخر سنة 2001 من الجمعية الأمريكية للخصوبة والتي نظرت إلى جميع عمليات أطفال الأنابيب والحقن المجهري والتي تم إجرائها خلال عام 2001 (81000 عملية)  ووجدوا التالي:

  • أن 76٪ من عمليات نقل الأجنة خلال تلك السنة تمت في اليوم الثالث.
  • أن حوالي 19000 عملية تم نقلها في اليوم الخامس/ السادس
  • أن نسب الحمل في اليوم 5 / 6  أعلى من اليوم الثالث  بمتوسط 9 ٪.
  • أن إرتفاع نسب الحمل موجودة على كل مراحل العمر المختلفة.
  • لا ينسب نقل الأجنة في اليوم 5 / 6 جميع الحالات، بل قد يكون من الأنسب نقل الأجنة في اليوم الثالث.
لماذا تتغير نسب الحمل بناء على يوم النقل؟
هناك عدة أراء لأسباب إرتفاع نسب الحمل :
  • لأن الأجنة التي تنقل في اليوم الخامس أو السادس تكون قد تطورت بالفعل إلى مرحلة جاهزة للإنغماس، فيحين لا تستمر كل الأجنة (التي تنقل في اليوم الثاني أو الثالث) لتصل إلى مرحلة الإنغماس.
  • البيئة الموجودة بالرحم أكثر ملائمة لأجنة اليوم الخامس أو السادس عنها لأجنة اليوم الثاني أو الثالث.
  • يوجد بالرحم إنقباضات قد تطرد الأجنة، وتقل هذه الإنقبضات بصورة ملحوظة إبتداء من نهاية اليوم الرابع، مما يقلل من طرد الأجنة.
  • بصورة مبسطة : ذلك ما يحدث في مراحل الحمل الطبيعي
متى يتم إرجاع الأجنة عادة في محاولات أطفال الأنابيب  أو الحقن المجهري؟  
بعد أن يتم إخصاب البويضات خارج الجسم يتم الحفاظ على الأجنة في حضانات خاصة حتى اليوم الثاني أو الثالث وبعدها يتم إرجاعها إلى الرحم.. ونلاحظ هنا أن الجنين يدخل الرحم لمدة يومين أو ثلاثة قبل مرحلة إنغماسه داخل بطانة الرحم مما قد يؤثر على فاعليته وحيويته.
لماذا لا يتم الإبقاء على الأجنة خارج الجسم لفترة 5أو6 أيام؟
 هناك عوامل كثيرة وعديدة تؤثر على الأجنة في تطورها ونموها خارج الجسم. ومن هذه العوامل أن البويضة والجنين يتميزان بحساسية شديدة وعالية لأي تغير في الحرارة ودرجة الحموضة والقلوية والمواد المغذية المحيطة أو بصورة مبسطة لجميع عوامل البيئة المحيطة وهي في مجملها عوامل تدور حول قدرة معمل أطفال الأنابيب في محاكاة ما يحدث داخل جسم الإنسان. ومن العوامل أيضاً جودة البويضات الموجودة وبالتالي قدرتها في تحمل العوامل الخارجية .
هل هناك عيوب لإبقاء الأجنة خارج الجسم لفترة 5 أو6 أيام؟
ليست كل الأجنة قادرة على التطور والبقاء خارج الجسم لفترة 5 أو 6 أيام، ولهذا أفادت الأبحاث أن حوالي  3/2 الأجنة لا تسطيع الحياة خارج الجسم لظروف عديدة ومختلفة. ولهذا يجب أن نذكر أنه إذا حدث ولم تطور أي من أجنة اليوم الثالث إلى المراحل المتقدمةفهذا يعني أنه لن يتم نقل أي أجنة إلى الرحم وهو ما يحدث في حوالي 7 إلى 10  ٪ من الحالات.
هل يناسب نقل الأجنة في اليوم الخامس أو السادس جميع الحالات؟
لا يناسب نقل الأجنة في اليوم الخامس أو السادس جميع الحالات، ولهذا وللوصول إلى نسب حمل عالية توجد معايير محددة يتم إختيار الحالات المناسبة بناء عليها.